“الحمد لله”.. مبروك عطية يعلق على فيلم “أصحاب ولا أعز” – فيد

[ad_1]


10:41 ص


الإثنين 24 يناير 2022

كتب- محمود مصطفى:

قال الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر، إنه لا يوجد دين يدعو للمثلية أو العري أو الفجور، مشيرا إلى أن المثلية ليست من الفن الهادف.

وأضاف خلال بث مباشر له على صفحته الرسمية بـ”فيسبوك”، الاثنين، تعليقا على الجدل المثار حول فيلم “أصحاب ولا أعز”، أن الفيلم ليس مصريا وهذه وحدها تستحق أن نقول “الحمد لله”، متابعا:”فيلم مصري أو أوروبي من أي بلد مش بعيد على اللي ايده بتلعب”.

وتابع مبروك عطية:”لا يعنيني في المقام الأول إلا جملة مفيدة، هل الفن مع اختلاف أوطانه أو مشاربه يقدم رسالة في حياة الناس، أم لا يقدم؟،”، مضيفا:”أهل الفن يقولون لأهل الدين ابعدوا عنا، صراحة دون مواربة، هناك مدرسة عملية و أدبية تسمى مدرسة الفن للفن”.

وأردف:”عايز تكلمني في عمل فني كلمني بلغة فنية، ما تقولش حلال وحرام، والدين مش كله حلال وحرام، حتة من الدين أد كده اسمها الحلال والحرام، الدين توعية وتربية وأخلاق وتعاون وتقوى، الدين مساعدة المحتاج ماديا ومعنويا، تثبيت القلوب على عبادة الله الواحد الأحد، تفكر في خلق السموات والأرض”,

وأوضح:”الدين موسوعة شاملة عند السادة المحترمين من أهل الفن يعني حلال وحرام، الدعوى إلى المثلية ليست حلالا، ما دام أهل الفن بيقولوا لأهل الدين خليكوا في الدين بتاعكوا، واحنا كمان بنقول خليكوا في الفن الهادف، الدعوى للمثلية ليست من الفن الهادف والفجور مش هدف، والعري والسخرية من المعلمين، وكل ما يؤدي إلى عجلة الانحراف ليست فنا هادفا”.

وأثار فيلم “أصحاب ولا أعز” اليومين الماضيين جدلا واسعا، بعد أن وصف البعض أحداثه بأنها غريبة على المجتمع المصري.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق