المؤتمر: مليون مواطن فلسطينى يواجهون خطر الموت وصمت غريب من المجتمع الدولى

[ad_1]


قال الدكتور السعيد غنيم، النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، إن دولة الاحتلال تمارس حرب إبادة ضد الشعب الفلسطينى الأعزل، وهناك ما يقرب من مليون فلسطيني يواجهون خطر الموت جوعا خلال أيام بعد ان أصبح قطاع غزة على شفا المجاعة بسبب الحرب الوحشية التي تشنها قوات الاحتلال منذ أكتوبر الماضي.


واستنكر النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، صمت المجتمع الدولى، وحال عدم المسئولية من قبل منظمات المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان وغيرها من المنظمات التى تتشدق بحقوق الإنسان، قائلا:” حتى هذه المنظمات لم تخرج علينا ببيانات تشجب فيها وتدين الأحداث الدموية التى يقوم بها جيش الاحتلال ومن ثم ما يحدث على أراضي قطاع غزة المجتمع الدولي شريك أساسي فيه سواء بشكل مباشر أو غير مباشر”.


وطالب النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر المجتمع الدولى سرعة التحرك لإنقاذ حياة مليون شخص مهددين بخطر الموت جراء ما يحدث فى القطاع، متسائلا:” ماذا لو كان الوضع العكس، هل كان المجتمع الدولى سيصمت طوال هذه المدة، هل كان المجتمع الدولى سيصمت حيال قتل الأطفال والأبرياء والشيوخ والنساء يوميا بصورة وحشية الغرض منها إبادة الشعب الفلسطينى، وهو ما يعنى أن هناك ازدواجية فى المعايير فى التعامل مع الأحداث الجارية فى المنطقة.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top