“جهاد الحزن الأسود”.. عمرو الورداني يكشف كيف تواجه الأحداث ا



10:16 م


الأحد 26 نوفمبر 2023

كـتب- علي شبل:

كشف الدكتور عمرو الورداني، أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن أحد أنواع جهاد النفس يطلق عليه «جهاد الحزن الأسود»، وأشار إلى الأحداث الجارية في المنطقة، مؤكدا أننا بحاجة إلى التعلم منها للوصول إلى مراد الله سبحانه وتعالى، وأننا لن نتعلم ونصل إلى مراد الله سوى بالتفريق بين مصطلحين مهمين جدا وهما؛ الواقع والحقيقة.

وقال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال برنامجه «ولا تعسروا»، عبر قناة مصر الأولى، اليوم الأحد، إنه خلال هذه الفترة من الممكن أن يصاب بعض الناس بحالة من الإحباط والحزن الأسود أو العميق، والذي يجعل الإنسان لا يستطيع أن يعيش أو يمارس حياته بصورة طبيعية إيجابية، بسبب مثل تلك الأحداث التي تمر بها المنطقة والعالم، مشيرا إلى العدوان الصهيوني على غزة.

ولفت «الورداني» إلى أن الحياة التي نعيشها اليوم تجعلنا أبناء الواقع الذي نراه، ولهذا يسهل علينا السقوط في سواد هذه الأحداث وما نراه، مؤكدا أن الظن بأن هذا الواقع هو النهاية وعين الحقيقة يعد رؤية مخطئة، قائلًا: «لو شفنا هذه الأحداث كده، لازم نقول القضية مليئة بالسواد ومفيش فرج ولا حل».

وأضاف أمين عام الفتوى: «الحقيقة بهذا المعنى بتقول مينفعش تعيش بالأخلاق، لأن العالم كله مش عايش بالأخلاق، ولذلك كتير منا يقول إن صاحب الأخلاق الناس بتدوس عليه، والواقع بيقول إن البقاء للأقوى والأكثر خداعًا، ولكن الحقيقة التي نؤمن بها، والتي نكتشفها بعد مرور الأحداث، تقول خلاف ذلك، وهو ما تعلمناه من الأنبياء عليهم السلام.

وتابع الورداني: «الحقيقة لم تكن الواقع اللي حصل، إحنا عندنا الواقع بيقول لنا البقاء للأقوى، بس اللي حصل مع سيدنا النبي بيقول إن البقاء كان للأطيب، اللي نجوا مكنوش الأقوى، كانوا الأصلح، كانوا الطيبين.. عشان كده لازم نفهم الحقيقة، لأن لو تجاوزنا هذه الحقيقة مش هنقدر نفسر الحياة، وخاصة خلال هذه الأحداث».

اقرأ أيضًا:
بالفيديو| أزهري يوضح حكم كتابة الأب أملاكه لنجلته الوحيدة ومنع بقية الوارثين



المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق