“حين يغمض عينيه يهلك العالم” خبير أثري يكشف حقيقة بردية أبو الهول المزعومة

[ad_1]


حالة من الجدل أثيرت خلال الساعات القليلة الماضية بعد تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك لفيديو ومجموعة من الصور التي ظهر فيها تمثال أبو الهول مغمضاً لعينيه، الامر الذي جعل الكثيرون يصدقون هذه الشائعات والتي اثبت أنها مجرد تعديل للصور عن طريق برنامج الفوتوشوب، الأمر لم يتوقف عن هذا الحد، بل تداول البعض أحد العبارات التي زعم بأنها مكتوبة على أحد البرديات كانت تقول “إذا أغمض أبو الهول عينه وتغيرت فصول السنة فهذا هو الهلاك الأعظم”، الأمر الذي نفاه تماماً الخبير الأثري الدكتور أحمد عامر في حديثه لـ “اليوم السابع” موضحاً أن هذه المقولة ليست لها أساس من الصحة.


حين يغمض أبو الهول عينيه يهلك العالم:


وتابع الخبير الأثري أنه لا يعرف من أين أتت هذه المقولة وأنها انتشرت بفعل مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنها ليست لها أساس، وأردف أن معجزات وعبقرية القدماء المصريين كانت عملية جداً وترى رؤيا العين حتى بعد مرور ألاف السنين، وسجلت على جدران مقاربهم ومعابدهم بشكل واضح لا يقبل النقاش، ولكن كما أوضح الخبير الأسري أن ما حدث منذ ظهور شائعة نوم وإغلاق أبو الهول لعينيه ليست سوى خرافات واشاعات زادت مع هذه المقولة المتداولة.


تمثال أبو الهول:

 


وعن سرعة وانتشار هذه الشائعة قال الخبير الأثري أنه يرجع لشهرة أبو الهول كأكثر التماثيل شهرة وشعبية بين السائحين، فيعتبر تمثال أبو الهول والمنحوت في منطقة الأهرامات احد عجائب المصري القديم بسبب تفاصيله المعقدة والتي حفظت منذ عهد الأسرة الرابعة “2613-2494 ق.م.” وحتى الأن.


ابو الهول يغمض عينيه


 

ابو الهول
ابو الهول


 

تمثال ابو الهول
تمثال ابو الهول


 

[ad_2]

المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق