ختام الدورة التدريبية لوحدة حقوق الإنسان بالثقافة لتعزيز رصد الإيجابيات

[ad_1]


اختتمت أمس فعاليات الدورة التدريبية التى نظمتها وزارة الثقافة بالتعاون مع اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان بوزارة الخارجية، لتدريب منسقى وحدة حقوق الإنسان بجميع الهيئات والقطاعات التابعة لوزارة الثقافة.


يأتى ذلك تنفيذًا لتوجيهات الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، بإنشاء وحدة حقوق الإنسان بالوزارة، وتفعيل دورها.


وهدفت الدورة، التي عقدت في الفترة من 4 إلى 6 يونيو 2024، إلى تعزيز قدرات المشاركين في مجال حقوق الإنسان، وتزويدهم بالمهارات اللازمة لكتابة ومتابعة التقارير الخاصة بوحدة حقوق الإنسان، بما يتماشى مع أحكام الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.


وشملت الدورة عددًا من المحاور الرئيسية، منها “التعريف بمفهوم حقوق الإنسان، التشريعات الدولية لحقوق الإنسان والمواثيق الأساسية ذات الصلة، الآليات الوطنية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان، الأطر المؤسسية المعنية بحقوق الإنسان، منظومة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة والأليات الإقليمية، الترابط بين التنمية المستدامة وحقوق الإنسان، لمحة عامة عن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان 2021-2026”.


كما تضمنت الدورة تدريبًا عمليًا على متابعة تنفيذ النتائج المستهدفة ذات الصلة باختصاص وزارة الثقافة فى الاستراتيجية، والتى تشمل، الحقوق المدنية والسياسية، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، حقوق الإنسان للمرأة والطفل والأشخاص ذوي الإعاقة والشباب وكبار السن، التثقيف وبناء القدرات في مجال حقوق الإنسان.


وفي ختام الدورة أكدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، أهمية دور وحدة حقوق الإنسان في تعزيز ثقافة احترام حقوق الإنسان ونشرها، ورصد الإيجابيات وتلقي الشكاوى والعمل على حلها والرد عليها، بما يساهم في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.


وأعربت الوزيرة عن شكرها وتقديرها للجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان بوزارة الخارجية لتعاونها المثمر فى تنظيم هذه الدورة التدريبية، مشيدة بالجهود المتميزة للمدربين والمشاركين.


أشرف على التدريب فيفيان مراد ومحمد خليل، ممثلان عن اللجنة الدائمة لحقوق الإنسان بوزارة الخارجية، ونظم الدورة الدكتور الشريف منجود، معاون وزير الثقافة لشئون المتابعة.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top