فوز رواية “قصص سعيدة فى الغالب” بجائزة “جمهورية الوعى”.. اعرف التفاصيل

[ad_1]


فازت رواية “قصص سعيدة في الغالب” للكاتب الإندونيسى نورمان إريكسون باساريبو، بجائزة جمهورية الوعى وهى جائزة مخصصة فى المقام الأول لتكريم وتشجيع دور المطابع الصغيرة، التى تضم أقل من 5 موظفين بدوام كامل، في المملكة المتحدة.


 


وجائزة جمهورية الوعى مخصصة للأعمال المنشورة فى المملكة المتحدة، وتستقبل الجائزة أيضًا ترجمة الروايات والقصص القصيرة من اللغات الأجنبية إلى اللغة الإنجليزية، وتحصل الأعمال التى تصل إلى القائمة القصيرة، على مكافآت مالية، إضافة إلى المبلغ المالى الذى يحصل عليه الفائز، وتقدر القيمة الإجمالية للقيمة المادية للجائزة بـ12.500 جنيه إسترلينى.


قصص سعيدة فى الغالب فى نسختها المترجمة


 


فى رواية “قصص سعيدة فى الغالب” يقدم الكاتب نورمان إريكسون للقارئ مزيجا من الخيال العلمى والعبثية والواقعية التاريخية البديلة التى تهدف إلى زعزعة استقرار العالم غير المتجانس وكشف العفن الكامن وراءه، حسبما يرى المترجم تيفانى تساو.


تستند رواية “قصص سعيدة فى الغالب” على عناصر ثقافية مسيحية، بينما يضع الكاتب شخصيات فى موقف مثير بالإضافة إلى المؤامرات التى تعصف بشخوص الرواية.


ففى إحدى القصص، يتم تقديم الموظف إلى مكان عمله الجديد – قسم من الجنة مخصص لأرشفة الصلوات التى لم يتم الرد عليها، وفى مشهد آخر، تتحول محاولة امرأة لقضاء إجازة فى فيتنام بعد انتحار ابنها المثلى إلى كابوس فاشل فى الهروب. وفى ثالث تأملى تاريخي، يجد شاب نفسه مسكونًا بقصة عملاق يعيش فى سومطرة من الحقبة الاستعمارية.


ورمان باساريبو، كاتب وشاعر وروائي، ولد فى جاكرتا بإندونيسيا عام 1990. فازت مجموعته الشعرية الأولى بالجائزة الأولى فى مسابقة المخطوطات الشعرية لمجلس جاكرتا للفنون لعام 2015، وتم إدراجها فى القائمة القصيرة لجائزة Khatulistiwa الأدبية للشعر لعام 2016.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق