ما تتعالجش بيه.. لسعة النحل قد تسبب الحساسية الشديدة وتؤدى إلى الوفاة

[ad_1]


كشف الدكتور محمود لطفي صقر، أستاذ السموم الإكلينيكية بطب عين شمس، في تصريح خاص لــ”اليوم السابع”، عن أن لسعة النحل قد تؤدى الى الوفاة إذا حدثت للشخص حساسية شديدة نتيجة للسعة، مضيفًا: أن لسعة النحل مشكلتها الأساسية إنه يمكن أن يسبب حساسية، وتختلف شدة الحساسية من شخص لآخر.


وقال إن هناك أنواعًا من الحساسية قد تصل إلى الوفاة، وذلك حسب تعامل الجسم مع السموم التي دخلت الجسم، موضحًا أن الجسم قد يتعامل بشدة عند التعرض لسم النحل ويسبب الحساسية الشديدة التي قد تصل إلى الوفاة، مؤكدًا أن الحساسية تؤدى إلى مشاكل بالجهاز التنفسي، ويمكن أن تؤدى إلى حدوث هبوط الدورة الدموية.


وأوضح أن أى شيء غريب اذا دخل جسم الانسان يسبب الحساسية، مضيفًا: أنه إذا حدثت أعراض للحساسية نتيجة لسعة النحل مثل: احمرار شديد مكان اللدغة، أو تورم الجزء المصاب، أو بدا الشخص يشعر بمشكلة بالتنفس، أو ظهور طفح جلدي انتشر في جسمه، فان كل هذه الأعراض مؤشرات تدل على خطورة الحالة ما يستلزم التوجه السريع للمستشفى لتلقى العلاج وعمل الاسعافات الأولية.


وقال، إن الوفاة لا تحدث فجأة بل تظل الأعراض عدة ساعات وتختلف من شخص لآخر، موضحًا أن لسعة النحل قد تسبب الحساسية لبعض الأشخاص بأن يشعر الشخص بألم مكان اللسعة أو تورم بسيط، ويأخذ وقته ويشفى، ويمكن أن يتناول المريض مضادات الحساسية، وفى الحالات الشديدة من الحساسية تستلزم التوجه الى المستشفى لأنه يحتاج حقن ويتم إجراءات الاسعافات الأولية الطارئة، ويمكن انقاذ الشخص من الموت إذا توجه مبكرًا الى المستشفى بمجرد الشعور بالأعراض.


وينصح بتجنب لسعة النحل وفى حدوث اللسعة للشخص عليه التوجه الفوري إلى المستشفى حيث إن الأقراص بالمنزل تأثيرها بسيط، ولا تصلح لعلاج أو إنقاذ الحالات الشديدة من الحساسية. 

[ad_2]

المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق