مونتيرى المكسيكى مهمة جديدة لموسيمانى لرد اعتبار الأهلى أمام منافسيه


أوقعت قرعة كأس العالم للأندية التى أقيمت بمدينة زيورخ السويسرية، عن وقوع الأهلى في مواجهة مونتيرى المكسيكى، بقيادة مدربه خافيير أجيرى، في الدور ربع النهائي للنسخة المقبلة من البطولة المقرر إقامتها فى الإمارات فبراير المقبل.


وتعد مواجهة الأهلى مع مونتيرى المكسيكى في كأس العالم للأندية هي الثالثة تاريخيا، حيث تقابل الفريقان مرتين من قبل وكانت أيضا في كأس العالم للأندية، ولم يتذوق الأهلى الفوز على الفريق المكسيكى، حيث خسر المباراتين الأولى بهدفين نظيفين، والثانية بخمسة أهداف مقابل هدف سجله عماد متعب.


وتأمل جماهير الأهلى في قدرات الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى المدير الفني للفريق، لرد اعتبار الفريق الذى تلقى هزيمتين أمام الفريق المكسيكى، وتحقيق الفوز الأول على مونتيرى كما فعلها موسيمانى مع أكثر من نادٍ فاز على الاهلى.


ونستعرض أبرز المنافسين الذين نجح موسيمانى في رد اعتبار الاهلى أمامهم..

صن داونز


أطاح موسيمانى بفريقه صن داونز الجنوب أفريقي في الموسم الماضى من بطولة أفريقيا بعد السقوط المدوى بخماسية على ملعب صن داونز في جنوب أفريقيا، لتتحول مواجهته معه لمباريات الثأر وهو ما نتج عنها الإطاحة به خارج البطولة.


الوداد المغربى

 


وتكرر نفس الأمر في النسخة الماضية من دوري أبطال أفريقيا مع نادي الوداد المغربى، الذى حرم المارد الأحمر من لقب دوري أبطال أفريقيا عام 2017، ليعود الأهلى ويثأر منه ويهزمه ذهابا وإيابا بـ5/1 في مجموع المباراتين.


الترجى التونسى

 


وعلى نفس السياق، أطاح الأهلى بالترجى التونسى الموسم الماضى من دورى أبطال أفريقيا، بعدما حرم الأهلى من بطولة أفريقيا 2018 بعد الفوز بثلاثية نظيفة في إياب نهائي أفريقيا بعدما فاز الأهلى في الذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف.


 



المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

*