إخلاء غرب سيدني مع إعلان نيو ساوث ويلز منطقة كوارث طبيعية





(د ب أ)


نشر في:
الأحد 21 مارس 2021 – 11:36 ص
| آخر تحديث:
الأحد 21 مارس 2021 – 11:38 ص

تسببت الفيضانات في نيو ساوث ويلز في إعلان مناطق من الولاية اليوم الأحد منطقة كوارث طبيعية، وتم إجلاء السكان في المناطق المتضررة من الفيضانات غربي سيدني ليلا مع استمرار هطول الأمطار في أكثر ولايات أستراليا اكتظاظا بالسكان.

وفي مؤتمر صحفي اليوم الأحد، أعلن ديفيد إليوت وزير الشرطة وخدمات الطوارئ في نيو ساوث ويلز أن 16 منطقة في الولاية، وفي شمالها بشكل أساسي، مناطق منكوبة .

وقالت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز جلاديس بيرجيكليان للصحفيين: “للأسف، تشهد أجزاء من الساحل الأوسط-الشمالي حدثا يقع مرة واحدة كل 100 عام”.

وغمرت المياه أجزاء من ميناء ماكواري، على بعد حوالي 400 كيلومتر شمال سيدني، والعديد من البلدات المجاورة.

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية في نيو ساوث ويلز تحذيرا اليوم الأحد، جاء فيه أن وادي نيبين قد يواجه أسوأ فيضانات منذ 50 عامًا .وفي ليلة السبت، أمرت خدمة الطوارئ في ولاية نيو ساوث ويلز أي شخص يقطن في مكان منخفض في مناطق أنجيس بانكس وبيت تاون بوتومز، وبيت تاون نورث كورنواليس، وجرونوز بوينت، ونورث ريتشموند، على بعد حوالي 50 كيلومترا غرب سيدني على نهر هاوكيسبوري، بالإخلاء.

وحذر مكتب الأرصاد الجوية في نيو ساوث ويلز صباح الأحد، من هطول مزيد من الأمطار الغزيرة وهبوب الرياح المدمرة، مع تحذير من طقس قاس يغطي ما يقرب من 900 كيلومتر من الساحل من ولونجونج، جنوب سيدني، إلى ليسمور بالقرب من الحدود مع كوينزلاند.

كما تم إصدار تحذير من الطقس القاسي غرب كانبرا.

وقال دانييل أوستن نائب مفوض خدمة الطوارئ في ولاية نيو ساوث ويلز لبرنامج توداي شو على القناة التاسعة: “نتوقع أن نرى مستويات الأنهار التي كانت قد بدأت في التراجع قليلاً … أن تصل إلى ذروتها مرة أخرى على الأرجح في وقت لاحق اليوم وربما مرة أخرى غدا مع عودة هطول الأمطار لمرة ثالثة”.

ومن المتوقع أن يستمر هطول الأمطار الغزيرة في نيو ساوث ويلز حتى يوم الخميس، وفقًا لأحدث التوقعات.

وقال وزير المالية، سيمون بيرمينجهام في برنامج “صنداي اجندا” عبر قناة “سكاي نيوز” إنه من المتوقع أن يتسبب هطول الأمطار في عرقلة الشحن والخدمات اللوجستية في مختلف أنحاء الولاية، حيث من المحتمل أن يؤثر ذلك على تسليم اللقاحات،حسب وكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم الأحد.

وتتعرض الحكومة لانتقادات بسبب ضعف تنظيم عملية التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا وبداية ابطأ من المتوقع لطرح اللقاحات.

وفي إطار برنامج التطعيم، سيبدأ الممارسون العامون في تطعيم المرضى اعتبارا من غد الإثنين، حيث يحق لحوالي ستة ملايين استرالي الحصول على اللقاح.

وقال نائب كبير المسؤولين الطبيين، ميشيل كيد في بيان اليوم الأحد إنه تم تسليم حوالي 200 ألف جرعة للممارسين العامين.

وأضاف كيد أن بعض الشحنات تأجلت بسبب الفيضانات





المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق