كندا وإستونيا ولاتفيا يدينون اعتراف روسيا باستقلال إقليمى “دونيتسك” و”لوجانسك”

[ad_1]


وقالت وزيرة الخارجية الكندية ميلانى جولى، في بيان نشرته عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعى، اليوم الثلاثاء، إن بلادها تدين بشدة القرار الروسي، معتبرة أن: “القرار يشكل انتهاكا واضحا لاتفاقيات “مينسك”، ويعتبرا تهديدا لأمن واستقرار المنطقة”.


وتابعت قائلة: “كندا، مع شركائها وحلفائها، سترد بحزم على تجاهل روسيا الصارخ للقانون الدولي”، مؤكدة دعم بلادها لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها.


في سياق متصل، أدانت كل من إستونيا ولاتفيا الخطوة الروسية، وقال الرئيس الإستوني ألار كاريس -في تغريدة نشرها على موقع التدوينات القصيرة /تويتر-: “إستونيا لن تقبل أبدا القرار غير القانوني الذي اتخذته روسيا بالاعتراف بمنطقتي دونيتسك ولوهانسك” .. فيما قالت رئيسة الوزراء الإستونية، كاجا كالاس، “إن تصرفات روسيا تعد بمثابة هجوم خطير على استقلال أوكرانيا وسلامة أراضيها”، ودعت الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات.


من جانبه، قال رئيس لاتفيا، إيجيلز ليفيتس،” تصرفات روسيا تعد انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي”، ودعا إلى فرض عقوبات فورية من الاتحاد الأوروبي ضد روسيا، فيما أفادت وزارة الشئون الخارجية في لاتفيا -في بيان- “دعم البلاد الثابت لحرية أوكرانيا وسيادتها وسلامة أراضيها”.

وكان الرئيس الروسي قد وقع أمس مرسومين يقضيان باعتراف بلاده بإقليمي “دونيتسك” و”لوجانسك” كجمهوريتين مستقلتين.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق