وكالة أمريكية تدعم الاستجابة للأطفال القادمين بدون صحبة ذويهم على الحدود الجنوبية





د ب أ


نشر في:
الأحد 14 مارس 2021 – 6:43 ص
| آخر تحديث:
الأحد 14 مارس 2021 – 6:43 ص

قالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية يوم السبت، إن الحكومة حشدت وكالة الإغاثة في حالات الكوارث (الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ) لدعم جهد مدته 90 يوما للمساعدة في تلقي وإيواء ونقل الأطفال القادمين بدون صحبة ذويهم، وذلك في مواجهة “أعداد قياسية” من المهاجرين القادمين إلى حدودها مع المكسيك في الجنوب الغربي.

وارتفع عدد الأطفال الذين يقومون بالرحلة إلى الحدود منذ أبريل 2020 بسبب استمرار العنف والكوارث الطبيعية وانعدام الأمن الغذائي والفقر في العديد من بلدان أمريكا الوسطى.

وجاء في بيان وزارة الأمن الداخلي أن الحكومة الاتحادية تعمل على مدار الساعة لنقل الأطفال القادمين بدون صحبة ذويهم من رعاية إدارة الجمارك وحماية الحدود إلى رعاية وزارة الصحة والخدمات الإنسانية ووضعهم مع أحد أفراد أسرة أو كفيل حتى يتم التعامل مع قضية الهجرة الخاصة بهم.

وقال وزير الأمن الداخلي أليخاندرو إن مايوركاس: “إنني ممتن للموهبة الاستثنائية واستجابة فريق الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ .

وأضاف: “أنا فخور للغاية بأفراد حرس الحدود، الذين يعملون على مدار الساعة في ظروف صعبة لرعاية الأطفال الذين تحت رعايتنا بشكل مؤقت. ومع ذلك، وكما قلت مرارا وتكرارا، فإن منشأة حرس الحدود هي ليست مكانا لطفل. نحن نعمل بالشراكة مع وزارة الصحة والخدمات الانسانية لتلبية احتياجات الأطفال القادمين بدون صحبة ذويهم”.

ووفقا للجمارك وحماية الحدود الأمريكية، تم استقبال 29792 طفلاً وقاصرا بدون صحبة ذويهم على طول الحدود الجنوبية الغربية في السنة المالية 2021 حتى شباط/فبراير.

وعلى عكس سلفه دونالد ترامب، تسعى إدارة الرئيس جو بايدن إلى عدم إعادة القصر القادمين بدون صحبة ذويهم لأسباب إنسانية.





المصدر