حازم الجندي يهنئ الرئيس والشعب بعيدي الشرطة وثورة 25 يناير: الجيش والشرطة دعائم الاستقرار

[ad_1]




علي كمال


نشر في:
الإثنين 24 يناير 2022 – 3:32 م
| آخر تحديث:
الإثنين 24 يناير 2022 – 3:32 م

تقدم المهندس حازم الجندي عضو مجلس الشيوخ، ومساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، بالتهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، والشعب المصري، بمناسبة الذكرى السبعون لعيد الشرطة المصرية، والذكرى الحادية عشر لثورة 25 يناير.

وثمن الجندي، حرص الرئيس السيسي الدائم على حضور احتفالية عيد الشرطة، وتكريم شهداء الوطن عرفانا وامتنانا لما قدموه وأسرهم من تضحيات كبيرة في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن وسيظل يذكر الشعب بطولاتهم أبد الدهر،.

وأكد على أن تكريم قيادات وزارة الداخلية هو تقدير وتأكيد لجهودهم في عملهم وليصبحوا قدوة لباقي أفراد جهاز الشرطة الذين لا يبخلوا بنقطة عرق من أجل صالح مصر والمصريين.

وأوضح الجندي، في بيان له، أن رجال الشرطة يقدمون يوميا ملحمة وطنية في الدفاع عن أرض الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره وسلامه المصريين جميعا، متحملين أية مخاطر قد يواجهونها من أجل الدفاع عن الوطن وحمايته ضد أي تجاوزات، فهم العيون الساهرة في سبيل الوطن ووجب علينا جميعا تقديم التحية والتهنئة بعيدهم، معربين عن فخرنا واعتزازنا بهؤلاء الرجال الشجعان الذين يقدمون التضحيات من أجلنا جميعا.

ولفت عضو مجلس الشيوخ، إلى أن ذكرى ثورة 25 يناير ستظل تبعث في نفس كل مصري معاني العزة والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، مشيرا إلى أن رجال القوات المسلحة ورجال الشرطة وقفوا وقفة رجل واحد في حماية الثورة والثوار، وحماية مقدرات الدولة وعدم السماح لأي فرد بالعبث بالأماكن العامة ومرافق الدولة التي هي ملك للجميع، فضلا عن التصدي لأعمال الشغب والعنف التي وقعت حينها.

وأشار الجندي، أن رجال الشرطة سجلوا بطولات فدائية في العديد من المواقف والأحداث التي مرت بها الدولة المصرية، ودائما ما كانت بسالتهم رمزا للشجاعة والإقدام وحب الوطن وحماية الأمن القومي المصري، وسيبقى الشعب المصري وراء قياداته السياسية وقواته المسلحة ورجال الشرطة البواسل، الذين يقفون سدا منيعا ضد المتآمرين والحاقدين والكارهين لاستقرار الوطن وتقدمه.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق