إنتر ميلان تحت تهديد الاستحواذ الأمريكى بسبب قرض 400 مليون يورو

[ad_1]


يواجه إنتر ميلان، بطل الدوري الإيطالي، تحديات مالية كبيرة بفعل تراكم الديون، مما يضعه في موقف قد يؤدي إلى أزمة حقيقية في النادي خلال الساعات القليلة المقبلة.


وقد تفقد مجموعة “سانينج” الصينية المالكة لإنتر ميلان ورئيس النادي ستيفين تشانج ملكية النادي اليوم الثلاثاء، حال الفشل في سداد دين بقيمة 400 مليون يورو مايوازي (434 مليون دولار) لشركة “اوكتري كابيتال مانيجمنت” ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية.


ويمثل هذا المبلغ قيمة القرض الذي حصل عليه إنتر ميلان قبل 3 أعوام بعد الفوز بلقب الدوري الإيطالي، يضاف إليه أعباء الفوائد.


وإذا لم يدفع إنتر ميلان قيمة الدين مساء اليوم الثلاثاء، قد تستحوذ “أوكتري” على بطل الدوري الإيطالي.


وحاول تشانج تمديد أجل السداد والتوصل لحل وسط مع أوكتري لكنه لم ينجح في مبتغاه.


وذا لم يتم الوفاء بالموعد النهائي لسداد قيمة القرض كما هو متوقع، ستلجأ شركة اوكتري لإجراءات الاستحواذ على إنتر ميلان في الأيام القليلة المقبلة، لكن دون وضوح الصورة فيما يتعلق بما إذا كانت الشركة الأمريكية ستحتفظ بالنادي على المدى الطويل أو ستبحث عن مشتري.


وفي عام 2018، استحوذ صندوق إليوت مانيجمنت الأمريكي على نادي ميلان الإيطالي بعد أن أخفق المالك السابق لي يونج هونج في سداد جزء من قيمة قرض قبل الموعد النهائي.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق