بلو أورجين ترسل سائحين جدد إلى الفضاء الأسبوع المقبل

[ad_1]


حددت شركة “Blue Origin” الأمريكية موعداً لإطلاق الرحلة المقبلة لصاروخها، والتى ستضم ستة ركّاب، بينهم أول امرأة مولودة فى المكسيك تذهب للفضاء، وفقا لتقرير RT . 


 


ومن المقرر أن يقلع الصاروخ في الثامنة والنصف من غرب تكساس، وهى الرحلة المأهولة الخامسة التى تنظمها الشركة المملوكة للملياردير جيف بيزوس إلى الفضاء.


 

وستنقل NS-21 ستة أشخاص فى رحلة قصيرة إلى الفضاء وهم: إيفان ديك وكاتيا إشازاريتا وهاميش هاردينغ وفيكتور كوريا هيسبانها وجايسون روبنسون وفيكتور فيسكوفو.


 


وستكون فى عداد السياح الستة ضمن الرحلة كاتيا إتشاساريتا المولودة في غوادالاخارا بالمكسيك، وهذه المهندسة التى أتت إلى الولايات المتحدة في سن السابعة، وتبلغ اليوم 26 عاماً، ستصبح أيضا أصغر أميركية تذهب إلى الفضاء، وهي تحظى برعاية برنامج “سبايس فور هيومانيتي” الذي يهدف إلى إتاحة الرحلات الفضائية للجميع، ووقع الاختيار عليها من بين سبعة آلاف مرشّح.


 


وستنطلق رحلة الفضاء البشرية الخامسة لشركة Blue Origin الأسبوع المقبل، إذا سارت الأمور وفقا للخطة، ويحمل الصاروخ ركابه إلى ما بعد خط كارمان الذي يُعتبر الحد الفاصل بين المجالين الأرضي والفضائي بحسب المعايير المعتمدة دولياً، ويقع على ارتفاع 100 كيلومتر، وتدوم لعشرة أيام. 


 


وسوف يسمح للركاب بأن يفكّوا أحزمة الأمان وينفصلوا عن مقاعدهم ليطفوا بضع لحظات في حالة انعدام الوزن والاستمتاع بالنظر إلى الأرض من الفضاء عبر نوافذ كبيرة، وليس معروفا الثمن الذي يدفعه سياح الفضاء لقاء تذاكر للمشاركة في رحلات “Blue Origin”.


 


وشارك جيف بيزوس نفسه فى الرحلة المأهولة الأولى لصاروخ “New Shepard ” فى تموز 2021. 


 


ومن أبرز من شاركوا فى الرحلات اللاحقة الممثل وليام شاتنر الذي جسد شخصية الكابتن كيرك في مسلسل “ستار تريك” الشهير، ولورا شيبرد تشرشلي، ابنة آلن شيبارد، أول أمريكي صعد إلى الفضاء.


 


وNew Shepard عبارة عن مجموعة كبسولات صاروخية قابلة لإعادة الاستخدام مصممة لنقل الأشخاص والتجارب العلمية إلى الفضاء تحت المدارى. 

[ad_2]

المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق